الحلم الجميل

I'm Melting

لقد حلمت حلما جميلا وناقصا ، رأيتني دخلت الجنة مع أناس آخرين لم أكن أعرفهم في الدنيا ، كان بعضهم في قبور مجاورة لقبري ، تلاقت أعيننا فور أن قذفنا من حفرنا ، جميعنا تعانقنا ؛ فقد كنا نلتقي لأول مرة منذ ان تجاورت بيوتنا ، كنت أسمع احيانا ضحكاتهم وأحيانا اخرى صوت جمجمة بعضهم وهي تتكسر كالزجاج .

حوسبنا و نجانا الله ، ثم بدأنا نلتمس طريقنا إلى الجنة ،وفي الطريق لم أكن أركض بسرعة البرق و لم أركب حصانا طائرا مثل كثير ممن مروا فوقنا .

وبالرغم من أن سيئاتي لم تكن كثيرة ، وحتى بعد أن فشل جلدي وأصابعي في توريطي ؛ إلا أن حسناتي ذهبت مع آخرين ادعوا أنني غبتهم ؛ لهذا فقد توجب علي المشي مع أصدقائي الذين كان نصفهم يزحف على بطنه ، كنا عراة ، وكان الرجال يختلسون النظر إلينا ولا يتورعون عن التحرش بمن تصل أيديهم ، هكذا هم دائما .

لا يوجد رجل حي يفوت على نفسه فرصة النظر إلى امرأة عارية حتى ولو كانت في أرض المحشر .

أما نحن النساء فكانت عيوننا معلقة بالأعلى ننتظر توصيلة من أحد الطائرين ، كما عهدوا علينا في الدنيا ننتظر التوصيلات .

واحدة منا فقط حصلت عليها .

كنا حفاة ، والدم بسيل أنهارا من أقدمنا ، لم تكن هناك سماء أو أرض ؛ فقد طويت كطي السجل للكتب ،

هل يمكنك تصور ذلك ؟!

بقيت فقط الجنة والنار والطريق الذي بينهما ، اذهاننا اختلت ، وأفرغت من كل التصورات ، أو الذكريات ، الشيء الوحيد الذي بقي من أيام الزمن الجميل كانت هيئاتنا البشرية .

فقدنا صديقين في ذلك الطريق الحاد والمستقيم جدا ، وأيضا صديق آخر علق في منطقة تسمى باﻷعراف ، أخبرنا أنه قاتل مع طارق بن زياد في إحدى معاركه بدون إذن والدته.

لم أكن لأفضل رفقة رجل جاهد مع ابن زياد وبدون إذن من والدته !

وأخيرا وصلنا أبواب الجنة ، تنفسنا الصعداء جميعا عندما رأينا جناحا رضوان الخضراء .

كنا آخر سبعة دخلوا إلى الجنة ، و بعد أن اغتسلنا في نهر الحياة ، تغيرت أشكالنا ، وصار لوننا نحن الفتيات الأربعة خلاصة كل الألوان مجتمعة في أجسادنا المصنوعة من الكريستال ، سألنا الملك المشرف على ترفيهنا ما إذا كنا نرغب بلقاء ربنا ، واحدة منا أرادت ذلك ، وأخرى طلبت الإجتماع مع أهلها ، في هذه الأثناء صديقنا المتحرش اندس في بحيرة كانت تغتسل فيها حور لإحدى الصالحات ، وبدأ عمله فورا ، ابتسم له الملك وأخبره أن له سبعون يشبهن مثلهن .

فعلة صديقي تحمل في الجنة اسما آخر ، وبالتالي فهي لا تعتبر جربمة ؛ لأن الحور لم تخلق إلا لمتعة الرجال من اهل الجنة ، وأيضا نساء الدنيا ادخلن فقط لهذا الغرض .

الأربعة الباقون قرروا الإحتفال ، جاءتنا سرر مرفوعة تطفو كالسفنة على السطح ، حملتنا إلى خيمة واسعة ، وجميلة ، هذا كل ما يمكنني القول عنها ، كنت فاتنة وأنا متكئة على ذاك السرير ، أتتنا طاولات لا نهاية لها مليئة بفواكه تتلألأ وتأتي إليك بنفسها ، وشربنا حتى الثمالة بأكواب موضوعة .

احتفالنا استمر لمدة خمسين سنة .

كانت الجنة تعج بالنساء على عكس ما توقعت ؛ فكل رجل كانت له أكثر من خمسين امرأة ، وهكذا فالنساء كن أضعافا مضاعفة بالنسبة للرجال .

بعد قرن من الزمن كنت أعيش فيها عيشة رغيدة وضجرة ،

وكنت اتمنى لو علقت مع المجاهد ، أو أن لا بنفتح قبري خطأ وأبقى منطوية مع الأرض إلى الأبد ، حينها جاء أحد صديقاي من النار بعد أن عفى الله عنه وأدخله في فسيح جناته ، ويبدو أنه – مثلي – مل من النساء والرجال إلى آخر تلك المياعة قال لي “وهل أنا طفل رضيع كي أشرب تلك الكمية من اللبن كل يوم” ثم أخبرني عن جهنم ، كانت مليئة بالأحداث المثيرة ، تحالف نابليون مع استالين ويصارعون في حكم سقرة حلفا آخر مكونا من الفايكنغ برئاسة هتلر ومعه أبوجهل ونتنياهو المتعاركان بدورهم ،[حدث في النار أن تحالف هتلر مع الساميين ] وقال أن سقرة يحكمها حلف نابليون .

بعض من شياطين الإنس انقلبوا على حراس زمهريرة ، ويخوضون حروبا ضارية ضد مالك .

اسكندر الأكبر أمر جميع العلماء الذين كانوا فيها – وفي الحقيقة كلهم موجودون هناك – أن يقوموا باختراع سلاح يمكنه من الإستيلاء على النار ومن بعدها الجنة وربما على العرش وإبليس يقدم مشوراته كالعادة.

الطموحون في الدنيا طموحون في الآخرة .

وودي آلان يخرج فيلما كوميديا عن أهل الجنة ويعرض في سينما [الحطمة ] المزدهر ، في الدرك الخامس بعد أن يتم شي المشاهدين وتبديل جلودهم .

كتيبة من الملائكة حضرت الفيلم .

الحكماء والفلاسفة يجزمون أنهم في الجنة وأن النار تقع في الجانب الآخر .

شكسبير يكتب نهاية سعيدة لروميو وجولييت ، وكل العشاق اجتمعوا معا .

أنا وصديقي عرفنا أننا جزء من تلك الأحداث وأننا لا ننتمى إلى الجنة ، دلتنا الأفعى وقطفنا تفاحة ، فلما ذقنا الشجرة بدت لنا سوءاتنا وقيل لنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ، ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين ، وأصبحنا آدم وحواء المطرودين من الأعلى .

صحوت وأنا أنتظر بفارغ صبر [ذلك الحين ].


Marinna Shareef (Artist) is a 20 year old Trinidadian multidisciplinary artist who specialises in manipulating both digital and physical media to portray her everyday feelings. She is inspired by the magnitude and mystery of her emotions that she experiences as someone who deals with bipolar disorder, using visual imagery to organize her thoughts into a way that she can better understand.

I’m Melting
Mixed Media collage on greyboard.
This piece depicts how a depressive episode feels when I’m fighting the urge to give up.

Instagram: @mahrinnart
YouTube: MarinnaS

Saloomi (Author) graduated from Hargeisa University, and writes in both Arabic and Somali. Saloomi resides in Hargeisa.

Forbidden Fruit

Avocados and bananas spoil unless you coat them in lemon…

52 Ikram Ahmed - Untitled Image 1

Avocados and bananas spoil unless you coat them in lemon—

burning them a little so they become vigilant

& right their wrongs before Armageddon.

Karima signature


Ikram Ahmed (Photographer)

Instagram: @byikramnur

Karima Osman (Author) studies public health and medicine, and enjoys the art of poetry in her free time as a way to reconnect with her motherland, the nation of poets. She runs a blog, Nomadic Intuition, where she features her writing and has self-published a poetry chapbook in 2016. We hope you enjoy her words.

Instagram: @arim.ka 
Find Karima’s book, Bishara, at this link

! الرومانسية الشرعية

دعني أعرفك عليها ؛ فأنا لدي تجربة ممتازة.

كانت لدي صديقة نسميها (الشبكة) ؛ لأن الشباب كانوا يصطادون الفتيايات بها ، هي التي عرفتني على المدعو بأبو القعاع محمد بن محمود الملقب بأسد اﻹسلام .

63 Amani _ Safa

دعني أعرفك عليها ؛ فأنا لدي تجربة ممتازة.

كانت لدي صديقة نسميها (الشبكة) ؛ لأن الشباب كانوا يصطادون الفتيايات بها ، هي التي عرفتني على المدعو بأبو القعاع محمد بن محمود الملقب بأسد اﻹسلام .

كان رجلا ضخم الجثة ، يملك شعرا طويلا وعينان عسليتان ، ووجه صغير مقارنة بجسمه ، يصر على موقفه ولو كان تافها.

التقينا بمنزل الشبكة ، و جلست في أقرب مقعد إلى الباب .

إذا كنت في غرفة مع رجل ضخم ، فأنصحك أن تجلسي بالقرب من الباب .

نفذت كل ما قالتة لي شبكة ، ثبت عيني على الأرض ، ووضعت يدي على فمي ، كما يجب على الفتاة أن تفعل عند اللقاء اﻷول ، مع أنني لم أكن أشعر بالخجل ، كنت حذرة وكنت أرغب أن أنظر إليه من عينيه ، وأقرأ ملامح وجهه الصغير وانفعالاته ، وأعرف إن كانت لديه عيوب خلقية خاصة إن كان يملك مشية بطريق ، فهذا أسوء شيء قد يحدث للفتاة في أول موعدها الغرامي ، ولكنني فضلت نصيحة شبكة فهي أدرى مني بتلك الأمور .

صاحبي جلس في قبالتي ، وبعد السلام تحدث عن محاضرة سرمدية عن مشروعية وأهمية الزواج وفضله ، ثم أخرج من جيبة ورقة طويلة ، وبدأ يقرأ قائمة من الشروط والطلبات واﻷوامر التي تبدأ كلها بعبارة [ كوني] وأنا كنت أستمع بوقار شديد ، وأحدق في رجلي .

وفد صادف أنني أنا وهو ندرس المساء كتب الأمهات السبع من الشيخ درر في مسجده ، وهذا كان بالنسبة لنا أمرا في قمة الرومانسية .

كان يملك ابتسامة جميلة ، لم يكن يمشي كالبطريق ، كان يحضر لي شيكولاتتي المفضلة كل مساء ، ويقول “خذي يا أم قعقاع ، وأسأل الله أن لا تسمني ” فآخذها بإصبعين ونعود إلى المسجد وكلانا لا يقوى على النظر في عيون اﻵخر ، وفي المقابل أكتب له رسائل أقول فيها ما لم أستطع قولها له في التيلفون .

كنت أوقظه لصلاة الليل ، ويؤمني من المايكرفون ، ثم نسبح لله ما في السماوات ونقرأ وردنا من القرآن ونتسابق عليه ، وبعدها نتحدث عن أحلامنا وأولادنا ، وحياتنا التي تضحك لنا .

لقد وعدني بأنه سيشرب من حيث شربت .

الرسول قدوتنا ، والحياة الرومانسية لا تخلو من التسباق .

وعندما كنا نلتقي في بيت شبكة ، كنت ألبس حجابي الوردي ، قال لي مرة أنه يليق بي ..

لا أدري ولا يهمنا اﻵن نهاية تلك الهرجة ، ولكنني رغبت في الحديث عن الرومانسية الشرعية فقط و لا أدعو إليها .

بحق اﻷرض والسماء إنها إهانة .


This above work is part of a collaboration between:

Amani M.
Instagram: @4nine2 
Website: www.4nine2.com
&
Safa M., professional photographer based in Vancouver, BC.

 

Saloomi (Author) graduated from Hargeisa University, and writes in both Arabic and Somali. Saloomi resides in Hargeisa.

Dibba u Murmi Mayno

Aar na dhagayso oo waa dambiye. Maadaama aanu qofku iskii u dambaabin, miyaanay cadayn marka uu dambaabayo in shookaanta loo hayo?

53 Ikram Ahmed - Untitled Image 2

Axmed, Cali iyo Xamse. Marka la shaahayo wax laga doodo lama waayo.

Kabihii inta uu baalashaystay ayay labadoodiiba Axmed soo raaceen. Maqaaxi kuraastu cuslaysay, dadkuna kuraasta cusleeyeen ayay meel gees ah, saddex kursi u la baxeen. Labaduba inta ay dhanka wadada u jeesteen ayuu Axmed na ka soo horjeestay. Isagu badanaa wadada dhabarka ayuu u jeediyaa. Dhawr jeerna saaxiibadii waxa uu kula taliyay in ay iyaguna ka jeestaan. Laakiin rag dhagaystaba ma yihiin. “Waar naga hor kac niyaw aanu indhaha magaalada u qaybinnee.” Ma iyagaaba boodhka gawaadhida soo doonan lahaa, haddii aanay dan kale u socon.

Inta uu kabbo shaah ah dhuunta mariyay, ayuu cod la wada maqlayo ku yidhi “Acuudubilaah… Waar qoftaa na dambaajisay maxay ahayd, Xamse.” Waligood laba erey isku waafaqay ma aha e, waa kaa jikaar ku bilaabay. “Jaw, marka aad labada indhood inantii dariiqa soo martaba ka dhex saarto ayaad waxaa ku andacootaa. Waa midhkaan kugu dhaamo. Kolay waan kaa dambi yarahay.” Muran qadhaadh baa ka dhex bilaabmay, Axmed na waa isku daawaday. “Oo indhahayaga saw iyadu ma soo doonan, Shaahayagaasaannu iska fiiqsanaynaye.”  “Alla indho adakidaa niyaw, maad iska qiratid sidayda. Hadhowna hoosta ka astaaqfuralaysatid.” Mar dambe ayuu Xamse dhankii Axmed u soo jeestay. “Waar Axmed, xagga diinta adaa nagaga wanaagsane, dee ninkan wax u sheeg.”

“Ar kan naga daa niyaw, iminkuu khudbaddii jimcaha noo soo qadimayaaye.” Cali baa la soo booday. “Ar khudbadda wa…. Ar ninka dhagayso niyaw.”

Axmed iyo Cali baa loo kala baxay, Xamsena maqalka ayuu ugu deeqay.

Horta marka hore qofku iskii dambi ugu ma dhaco. Ileen waa dambiye. Miyaanay dambi ahayn. “Ar dambina ma aha e, ishu baalashka waa isaga baahan tahaye!” Aar na dhagayso oo waa dambiye. Maadaama aanu qofku iskii u dambaabin, miyaanay cadayn marka uu dambaabayo in shookaanta loo hayo. Haa dheh dee. Markaa, marka aad inantaa isha ka baalashaynayso, saw iyana ma cadda in shookaanta laguu hayo. Haa dee, way cad dahay. Sawdigan marka aad il weyn cabbaar kusii eegto la soo boodaya. “Acuudu bilaahi mina shaydaani rajiim.” Intaa miyaanad iskaga eeryin marka aad aragto in uu kula fogaaday. Waar nooga deg gaadhiga oo farsamaysan weeye dee. “Waar adaaba gaadhi kale na saaraye.” Horta i dhigayso dee kuuma dhamayn e. Anigu kaligaa qaladka kuma saarayo. Ragga oo kaliyana ma abbaarayo. Hablaha laftooda qaar badan oo ka mid ah, shookaan baasta iyaba waa loo hayaa.

Waliba iyaga waxoodu shookaanba ma aha e, la taliye khaas ah ayay lee yihiin. Albaabkaa ka bax marka ay is tidhaahdo ayay kusoo xaadiraan baan is idhi, inta kale mooji. “Oo Ileen waa waxan ay la raagaan. Mid baad la balamaysaayoo saacad ka dib xiligii balanta ayay kuu imanaysaa.” Niyaw maad na dhagaysan. “Haa.” Ileen waa la taliye xariif ahe wuxu ugu soo gabogabeeyo miyaad taqaannaa. “May.” Si ay Quruxdaadu u muuqato, barta aad u qurux badan tahay uun, dadka ku walacso. Ilaahayna dee, mid ba meel buu quruxda u galiyaye ma ogtahay. “Haaye adigu maxaad ugu diidaysaa in ay habluhu quruxdooda muujiyaan.” Waar niyaw maad na dhagaysan, quruxda hablaha malaha faderaal la wada lee yahay baad u haysataaye. Marka inantaas uu quruxdeedii banaanka keenay ku soo hormariyo, dee adna waa kaa diirad qaloocda kuu saaray ee ku yidhi indhaha ayaad baalashaynaysaa! “Markaa ma intaas oo kaliya baa.” Maya walaal e, miyaanad maqal ‘wax kastaba isha ayaa macalin ah.’ “Haa.” Dee hadda waa barqo e, immisa habeen ayaad mid ku waydaaratay ka daba kacday. “Tiro ma leh.” Aan kuusii wado e, marka aad ku murantaan xumaha hablahaa u horseeda oo quraarad cadar ah inta ay isku jebiyaan suuqa lugeeya iyo Ragga ayaa indho bahal leh oo hammuun baas qaba, miyaanay u ekayn in dirawalkani inta uu baabuurtiina isku duqeeyay idinka dhex baxay. Haa dheh dee, ha yaabine. Markaa maxaad hablaha qaladka u saari, oo aad isaga reebi. “Waar kan raggaa waalan ku dooodayaa iga daran e.”

Wali ma maqashay qofkaa hebel waa lasoo riday. “Haa, anaaba arkay mid sida falaadha ridan, oo isaga oo aan dhag la qabto lahayn daf kusoo odhanaya, sidii daadkii xaabaale.” Walaal waynu wada ridan nahay hadaba. Masaa’ibtaa inna ridaysa uun aynu iska qabanno. Bes. Dibba u murmi mayno.


Ikram Ahmed (Photographer)

Instagram: @byikramnur

Abdirahman Jazeera (Author): “Waxa aan ku barbaaray magaalooyinka Burco, Berbera iyo Hargeisa. Haddana waxa aan ku noolahay magaalada Boorama. Waxa aan cilmiga shaybaadhka ka bartaa jaamacadda Camuud. Dibba u Murmi Mayno, waa sheekadii u horaysay ee aan qoro.”